لعبة مريم-اسباب دفعة العالم للخوف من لعبة مريم

Uncategorized منوعات

لعبة مريم-اسباب دفعة العالم للخوف من لعبة مريم

 

لعبة مريم-اسباب دفعة العالم للخوف من لعبة مريم

 

قصة لعبة مريم

 

مريم هي لعبه الكترونية اثارت جدلاً كبيراً , وهذه اللعبه تتضمن

طفله صغيره تاهة عن منزلها وتطلب من المستخدم مساعدتها

للوصول الى بيتها , وهناك اسئله شخصيه تطرحها مريم على

المستخدم اثناء مساعدتها للوصول الى منزلها ومحتوى هذه الاسئله

اسئله شخصيه واخرى سياسه.

ففي رحلة مساعدة الطفله مريم تبدأ بطرح اسئله كثيره عن شخصية

المستخدم وطبيعة عيشه وطبيعة عمله.

من ضمن الاسئله التي تطرحها لعبة مريم على المستخدم :

 

1- انا اسمي مريم وانا تائهه في هذا المكان هل تود مساعدتي ؟

2- ابحث معي عن منزلي لقد كان قريب من هنا ولكن عندما حل الليل

لم اعد ارى شئ هل ….. هو اسمك الحقيقي او تود تغييره ؟

وهذه الاسئله التي تطرحها لعبة مريم لم تكن هي المصدر الوحيد التي

تبعث الخوف والقلق في نفس المستخدم بل كانت هناك مؤثرات صوتيه

تؤثر في نفسية المستخدم وتبعث الخوف والقلق في نفسه وخاصة الاطفال .

وقد تسببت هذه اللعبه في انتحار عدد من المراهقين حيث انها كانت تهدد المستخدم

اذا اراد الانسحاب من اللعبه بإن تكشف اسراره الشخصيه الى اهله .

مخاطر هذه اللعبه

 

  • هذه اللعبه تسبب الانتحار

  • من الممكن ان تهكر جهازك

  • تسحب صور ومحادثات من جهازك

  • تطلب من المستخدم الكثير من الروابط والاسرار الشخصيه لتهدده بها اذا حاول

        الانسحاب من اللعبه .

 

حقائق لعبة مريم

 

1- مساحة اللعبه هي 10 ميغا فقط

2-تبدأ لعبة مريم بالتعرف على الطرف الاخر ثم تقوم الفتاه الصغيره ذات الشكل المرعب

   بطلب المساعده للوصول الى منزلها فيقوم المستخدم بالتطوع لمساعدتها لتنتقل الى

   مراحل ثانيه من اللعبه .

3- قد يتوفر جزء ثاني للعبه للمستخدمين الذين انتهوا من الجزء الاول وذلك وفقاً لما اعلنه

    مطور اللعبه سليمان الحربي .

4- العمر المسموح لممارسة هذه اللعبه 9 سنوات فما فوق .

5- قد تقوم اللعبه بتصوير المستخدم دون ان يدري عبر كاميرا

    الجوال وهذا بحد ذاته انتهاك صريح للخصوصيه .

ينصح بعدم تحميل هذه اللعبه على الجوال وعدم لعبها وخاصه عند الاطفال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *