نكت مضحكة عن جحا-نكت تحشيش-نكت جحا

الغاز وابراج ومسابقات

نكت مضحكة عن جحا-نكت تحشيش-نكت جحا

 

نكت مضحكة عن جحا-نكت تحشيش-نكت جحا

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

 

نكت مضحكة عن جحا

  • حمل جحا أوزة مشوية إلى الأمير ، وغلبه الجوع ورائحة

        الشواء في الطريق ، فأكل إحدى رجليها ، ثم وضعها

        بين يدي الأمير ، فسأله عن الرجل الناقصه أين ذهبت؟

        قال : لم تذهب إلى مكان ، وإنما الأوز كله برجل واحدة

        في هذا البلد ثم تقدم الأمير إلى نافدة القصر وأشار الى

        سرب من الأوز قائم على قدم واحدة كعادته في وقت

        الراحه ، فدعا الأمير بجندي من حرسه وأمره أن يشد

        على سرب الأوز بعصاه ، وما كاد يفعل حتى أسرع الأوز

        يعدو هنا وهناك على قدميه قال الأمير : أرأيت ؟ إن أوز

        هذا البلد أيضا خلق بقدمين لم يخلق بقدم واحدة

        قال جحا : مهلا أيها الأمير , لو شد أحد على إنسان

        بهذه العصا لجري على اربع .

        فخرج من البيت وجعل ينظر أمام الباب فسأله جاره

        ماذا تصنع فقال: أضعت خاتمي في البيت، فقال ولماذا

        لا تفتش عليه في البيت فأجابه: الظلام حالك في الداخل

        فلعله قد خرج .

  • كان جحا مسافرا إلى بلدة بعيدة وأخذ معه جوالا من السكر

    فسأله بعضهم :- لماذا تأخذ معك جوالا من السكر فقال

    لهم : لان الغربة مرة .

  • اشترى جحا عشرة حمير فركب واحدا منها وساق تسعة

        أمامه، ثم عد الحمير ونسى الحمار الذي يركبه فوجدها

        تسعة، فنزل عن الحمار وعدها فوجدها عشرة، فركب مرة

        ثانية وعدها فوجدها تسعة، ثم نزل وعدها فوجدها عشرة

        وأعاد ذلك مرارا فقال: أنا أمشي وأربح حمار خير من أن أركب

        ويذهب مني حمار فمشى خلف الحمير حتى وصل إلى منزله .

  • كان جحا مسافرا مع جماعة، ونزلوا للراحة في مكان، ثم أرادوا استئناف

        السفر، فطلب بغلته فأحضرت له، فوضع رجله اليمنى في الركاب

        وقفز فجاء ركوبه مقلوبا، فضحك من راه، فقال لهم: أنا لم أركب

        بالمقلوب ولكن البغلة عسراوية .

  • جاء ” حسن ” صديق جحا وقال له أريد أن أصنع ختماً وليس عندي

        مال كثير, فقال جحا : لا بأس . وانطلق معه إلى صانع الأختام , قال

        جحا : كم يكلف الحرف الواحد ؟ فأجاب صانع الأختام : عشرة دراهم

        فقال صديق جحا : ليس معنا سوى عشرين !! فنظر جحا إليه وفكر

        قليلاً ثم قال للصانع : إصنع لنا خاتماً بإسم ” خس ” , قال الصانع

        بدهشة : ما هذا الإسم ؟ فقال : و ما شأنك أنت ؟؟ إصنع مانريد

        وصنع الصانع لهما الخاتم وعندما أراد أن يضع نقطة الخاء , قال له

        جحا مسرعاً : ضع النقطة على آخر السين .. فضحك الصانع وعرف

        أن ما يريده جحا هو اسم ” حسن ” ولم يأخذ منهما أي درهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *