اسئلة دينية مع جوابها لتختبر معلوماتك-الغاز دينية

الغاز وابراج ومسابقات

اسئلة دينية مع جوابها لتختبر معلوماتك-الغاز دينية

 

اسئلة دينية مع جوابها لتختبر معلوماتك-الغاز دينية

الحمدلله رب العالمين , والصلاه والسلام على سيدنا محمد .

 

اسئلة دينيه 

1- كم بقيت سفينة سيدنا نوح وسط الطوفان , ومن هو الطير الذي امره

    سيدنا نوح ليبحث عن ارض ليستقروا فيها ولم يرجع الى السفينه , ومن

    هو الطير الاخر الذي بعثة سيدنا نوح ووجد الارض وعاد الى السفينه وفي

    فمه غصن شجرة من هذه الارض , وما هو غصن الشجرة الذي كان يحملة

    في فمه هذا الطير ؟

الجواب :

بقيت السفينه وسط الطوفان ستة شهور , والطير الذي استقر ولم يعد هو الغراب

ولهذا اصبح الغراب حذر ولا يقترب من البشر , والطير الذي لم يستقر ورجع الى السفينه

هو الحمامه , وغصن الشجرة الذي كانت تحملة في فمها هو غصن الزيتون ولهذا اصبحت

الحمامه والزيتون رمز للسلام .

القصة

عندما كان سيدنا نوح علية السلام في الفلك وبقي وقت طويل لم يجد ارض يلجئ اليها

قام نوح علية السلام وارسل الغراب ليبحث عن ارض يستقروا فيها , فحلق الغراب وقت

طويل الى ان وجد ارض خضراء فطاب له العيش واستقر فيها ولم يرجع الى السفينه ,

فعلم نوح علية السلام انه لن يرجع فدعا علية , فقام نوح علية السلام وارسل الحمامة

فحلقت حتى وجدت ارض خضراء , فحملت في فمها غصن من شجرت الزيتون , وعاد الى

السفينه فاخبر سيدنا نوح علية السلام بمكان الارض فنزلوها واستقروا بها .

2- ماذا طلب الله تعالى من سيدنا لوط علية السلام ومن تبعة عندما امرهم

     بالخروج ليلا ولماذا , وكيف عذب الله قوم لوط واين مكانهم ؟

الجواب :

طلب الله تعالى من سيدنا لوط عليه السلام ومن تبعه الخروج ليلا من الديار وعدم النظر

الى الخلف , لانه لو نظر سيدنا لوط ومن تبعة الى الخلف ورأوا باعينهم كيف سيعذب الله

قومهم لخروا سرّعاً من هول العذاب , حيث تغير لون الليل الاسود الى ليل احمر , واقتلع

جبريل عليه السلام ارضهم بجناحه ورفعها بهم الى ان وصلوا الى السماء , حتى سمعوا

صوت تهليل وتكبير الملائكة لشدة عذاب الله سبحانه لهم , ثم امطرت عليهم حجارة من

نار فلم تبقي احد , ثم قلب الله بهم ارضهم فجعل عاليها سافلها , وانزلهم على الارض بقوة

وسرعه كالصاعقة , ومكانهم هو البحر الميت .

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *