ما هي حقوق الزوج على زوجته-حقوق الزوج على زوجته

اسلامي

ما هي حقوق الزوج على زوجته-حقوق الزوج على

زوجته

 

ما هي حقوق الزوج على زوجته-حقوق الزوج على زوجته

الحمدلله رب العالمين , والصلاه والسلام على سيدنا محمد .

حقوق الزوج

يتحقّقُ في الأسرة الوئامُ وتتوفّرُ السّعادةُ إذا ما عرف كلُّ

طرفٍ فيها حقوقهُ وواجباته، وأبدى استعداداً في تحقيق

التّآلف من خلال التزامه بدوره الإيجابيّ السّليم، وتحمّل

دورهُ ومسؤوليّته تجاه الآخر، فتتوفّرُ بذلك سعادةُ الزّوجيّة،

وتكتملُ فيهمُ المودّةُ وتغمُرُهم رحمةُ التّشارُك والمحبّة،

ولكلا الزّوجين حقوقٌ يُؤدّيها شريكُه بأفضل ما يُمكن؛

لاستمرار النّهج السّليم في المُعاشرة الطيّبة .

حقوق الزوج على الزوجه في الاسلام

        والرعاية ، كما يقوم الولاة على الرعية ، بما خصه الله به الرجل

        من خصائص جسمية وعقلية ، وبما أوجب عليه من واجبات مالية

        قال تعالى : ( الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم

        على بعض وبما أنفقوا من أموالهم ) .

  • حفظُهُ في ماله ونفسها: وهذا الحقُّ من صلاح المرأة وحسن دينها

        وخُلُقها، وفيه وصفٌ رقيقٌ في آيات القرآن الكريم إذ يقول الله تعالى:

        (فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللهُ) وفي الآية إشارةٌ

        لحقّ الزوج على زوجته في الطّاعة وحفظ نفسها وماله حال غيابه،

        ويدلُّ التزامُها بذلك الحقّ على استقامتها وخيرها وديمومة طاعتها،

        ويترتّبُ على ذلك عونُ الله لها وتوفيقه وحفظها من المعاصي والآثام

        لما ظهر من حُسن مُعاشرتها وصفاء نيّتها واستقامتها .

  • عدم الإذن لمن يكره الزوج دخوله , حيث يتوجّب على الزوجة إلا تدخل

        إلى بيت زوجها أي شخص يكره دخوله، وذلك لمّا ورد عن النبي “صلى

        الله عليه وسلم”: (فاتقوا اللهَ في النِّساءِ، فإنكم أخذتموهنّ بأمانِ اللهِ،

       واستحللتُم فروجهنَّ بكلمةِ اللهِ، ولكم عليهنَّ أن لا يُوطئنَ فُرُشَكم أحدًا

       تكرهونه .

  • الخدمة والقنوت: وخدمة الرّجل في منزله من صور طاعة الزّوجة وقنوتها،

        وقنوتُها يكونُ بحبس نفسها على غيره مطلقاً، فلا يُشغلُ قلبُها وعقلُها

        ووقتها بغيره، وتفانيها في كسب رضاه فيما أحلّ الله وأوجب، وأن يكون

        زوجُها أهمُّ ما يشغلها وأوّله، وفيما بعدهُ أهلها بعد إذنه، وفي ذلك أنّها

        موقوفةٌ عليه وحده وهي بذلك قانتةٌ صالحة .

        ويكون هذا التأديب بالوعظ والنصح أولاً، وبالهجر في المضجع إذا لم تتعظ،

        وبالضرب إذا لم تتعظ، وذلك امتثالاً لأوامر الله في قوله تعالى: (وَاللَّاتِي

        تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ) .

  • تمكين الزوج من الاستمتاع : مِن حق الزوج على زوجته تمكينه من الاستمتاع

        فإذا تزوج امرأة وكانت أهلا للجماع وجب تسليم نفسها إليه بالعقد إذا طلب

        وذلك أن يسلمها مهرها المعجل وتمهل مدة حسب العادة لإصلاح أمرها

        كاليومين والثلاثة إذا طلبت ذلك لأنه من حاجتها ، ولأن ذلك يسير جرت

        العادة بمثله , وإذا امتنعت الزوجة من إجابة زوجها في الجماع وقعت

        في المحذور وارتكبت كبيرة ، إلا أن تكون معذورة بعذر شرعي كالحيض

        وصوم الفرض والمرض وما شابه ذلك , عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:

        قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه

        فأبت فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *