ما هو فضل سورة البقرة-سورة البقرة

ما هو فضل سورة البقرة-سورة البقرة

 

ما هو فضل سورة البقرة-سورة البقرة

 

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد .

سورة البقره

هي سوره مدنية , وهي اول سوره نزلت في المدينة المنوره

ومن عجيب القرآن انه توج باسماء السور ,ولا يوجد سوره في

القرآن الا توج اسمها لما في مضمونها , الا سورة الاخلاص لان

كل اية في هذه السوره احتوت على اخلاص في صفات الله

تعالى واخلاص بالتوحيد فجمع الله هذه السورة بأسم واحد

وهو الاخلاص .

اما باقي السور فقد توجت اسماؤها بمضمون السورة مثل

سورة ال عمران وقد ذكر الله تعالى ال عمران , وايضا سورة

النساء , سورة سبأ فتجد كل سوره في القرآن توجت باسم بما

يحتوي المضمون .

وسورة البقرة توجت باسم البقره وهذا دليل على عظم شأن

قصة البقره التي وقع بها بني اسرائيل , فان اليهود من شدة

طغيانهم وكفرهم وتمردهم على الله , ولانهم قوم مادييون

ابتلاهم الله بالبقره .

فضل سورة البقرة

  • قال صلَّ الله عليه وسلم ( اقرؤا سورة البقرة فان اخذها بركه

        وتركها حسرة ولا تستطيعها البطله ) ومعنى البطله اي السحرة .

  • قال رسول الله صلَّ الله علية وسلم ( الآيتين من آخر سورة البقرة

        من قرأهما في ليلةٍ كفتاه ) .

  • ان الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فية البقرة , عن ابي هريرة

        رضي الله عنه ان رسول الله صلَّ الله علية وسلم قال ( لا تجعلوا

        بيوتكم مقابر ان الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فية سورة البقرة ) .

  • ان من حفظ القرآن بشكل عام , وسورة البقرة بشكل خاص كان له

        ميزه عن غيرة , عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : ( بَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى

        اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعْثًا وَهُمْ ذُو عَدَدٍ فَاسْتَقْرَأَهُمْ ، فَاسْتَقْرَأَ كُلَّ رَجُلٍ

        مِنْهُمْ مَا مَعَهُ مِنَ الْقُرْآنِ ، فَأَتَى عَلَى رَجُلٍ مِنْهُمْ مِنْ أَحْدَثِهِمْ سِنًّا ،

        فَقَالَ : مَا مَعَكَ يَا فُلَانُ ؟ قَالَ : مَعِي كَذَا وَكَذَا وَسُورَةُ الْبَقَرَةِ ، قَالَ :

        أَمَعَكَ سورة البقرة ؟ فَقَالَ : نَعَمْ ، قَالَ : فَاذْهَبْ فَأَنْتَ أَمِيرُهُمْ ، فَقَالَ

        رَجُلٌ مِنْ أَشْرَافِهِمْ : وَاللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَا مَنَعَنِي أَنْ أَتَعَلَّمَ سورة

        البقرة إِلَّا خَشْيَةَ أَلَّا أَقُومَ بِهَا ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ

        وَسَلَّمَ : تَعَلَّمُوا الْقُرْآنَ وَاقْرَءُوهُ ، فَإِنَّ مَثَلَ الْقُرْآنِ لِمَنْ تَعَلَّمَهُ فَقَرَأَهُ

        وَقَامَ بِهِ ، كَمَثَلِ جِرَابٍ مَحْشُوٍّ مِسْكًا يَفُوحُ رِيحُهُ فِي كُلِّ مَكَانٍ ، وَمَثَلُ

        مَنْ تَعَلَّمَهُ فَيَرْقُدُ وَهُوَ فِي جَوْفِهِ ، كَمَثَلِ جِرَابٍ وُكِئَ عَلَى مِسْكٍ )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *