اسماء الله الحسنى بالترتيب وكامله-اسماء الله الحسنى

اسلامي

اسماء الله الحسنى بالترتيب وكامله-اسماء الله الحسنى

 

اسماء الله الحسنى بالترتيب وكامله-اسماء الله الحسنى

الحمدلله رب العالمين , والصلاه والسلام على سيدنا محمد .

اسماء الله الحسنى

هي أسماء مدح وحمد وثناء وتمجيد الله وصفات كمال الله

ونعوت جلال الله، وأفعال حكمة ورحمة ومصلحة وعدل من

الله ، يدعى الله بها، وتقتضي المدح والثناء بنفسها , سمى

الله بها نفسه في كتبه أو على لسان أحد من رسله أو استأثر

الله بها في علم الغيب عنده ، لا يشبهه ولا يماثله فيها أحد

وهي حسنى يراد منها قصر كمال الحسن في أسماء الله لا

يعلمها كاملة وافية إلا الله , وهي أصل من أصول التوحيد، في

العقيدة الإسلامية لذلك فهي روح الإيمان وروحه، وأصله وغايته

فكلما ازداد العبد معرفة بأسماء الله وصفاته، إزداد إيمانه وقوي

يقينه ، والعلم بالله، وأسمائه، وصفاته أشرف العلوم عند

المسلمين، وأجلها على الإطلاق لأن شرف العلم بشرف

المعلوم، والمعلوم في هذا العلم هو الله .

اجتهد العلماء على مر الأزمان في إحصاء أسماء الله الحسنى

وقد اشتهر بين الناس من هذه الأسماء تسعة وتسعون اسماًَ

مع العلم أن أغلب العلماء اتفقوا على أن هناك بعض الأسماء

استأثر الله تعالى بها عنده، فأسماء الله الحسنى لا يمكن

الإحاطة بها .

اما اسماء الله الحسنى المعروفه هي :

الله , الرحمن , الرحيم , الملك , القدوس , السلام , المؤمن

المهيمن , العزيز , الجبار , المتكبر , الخالق , البارئ , المصور

الغفار , القهار , الوهاب , الرزاق , الفتاح , العليم , القابض

الباسط , الخافض , الرافع , المعز , المذل , السميع , البصير

الحكم , العدل , اللطيف , الخبير , الحليم , العظيم , الغفور

الشكور , العلي , الكبير , الحفيظ , المقيت , الحسيب , الجليل

الكريم , الرقيب , المجيب , الواسع , الحكيم , الودود , المجيد

الباعث , الشهيد , الحق , الوكيل , القوي , المتين , الولي

الحميد , المحصي , المبدئ , المعيد , المحيي , المميت

الحي , القيوم , الواجد , الماجد , الواحد , الأحد , الصمد

القادر , المقتدر , المقدم , المؤخر , الأول , الآخر , الظاهر

الباطن , الوالي , المتعالي , البر , التواب , المنتقم , العفو

الرءوف , مالك الملك , ذو الجلال والإكرام , المقسط , الجامع

الغني , المغني , المانع , الضار , النافع , النور , الهادي , البديع

الباقي , الوارث , الرشيد , الصبور .

اهمية معرفة اسماء الله الحسنى

        متوقف على المعرفة بالله، والإنابة إليه والإقبال عليه

        والإعراض عمن سواه ، وكلما ازداد العبد معرفة بربه

        كانت عبادته أكمل ، وهو أول فرض فرضه الله على

        خلقه: معرفته، فإذا عرفه الناس عبدوه ،وأدى ذلك

        إلى اليقين بحق العبودية لله وأثمر الإخلاص له في

        عبادته .

  • يساعد الإلمام بأسماء الله الحسنى على التأدب مع

        الله تعالى، وعدم التطاول على ذاته العليا؛ فمن عرف

        الله تعالى، وعرف صفاته العظيمة، خشيه، وهابه

        وحرص على أن يكون دائماً وأبداً بالقرب منه؛ يرجو

        رحمته وعافيته، ويفزع من عذابه وسخطه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *